ثقف نفسك

نصائح ذهبية للتغلب على التوتر النفسي

طرق للتغلب على التوتر
التوتر النفسي,الخوف والقلق

التوتر النفسي من الأمور التي تجعل الإنسان منا يدخل في مرحلة ما قبل الإكتئاب والتي قد تصيبه ببعض الخوف والقلق، وقد حذر الكثير من أطباء علم النفس من خطورة الوقوع في قبضة التوتر النفسي لما له من أضرار جسمانية وحياتية مؤكدين في الوقت ذاته أن هناك الكثير من نجوم العالم لقوا حتفهم بسبب الضغط العصبي والتوتر النفسي على الرغم من توافر كل وسائل الراحة لديهم.

كما أن التوتر النفسي ليس له علاقة بالمال أو المكانة الإجتماعية كما كان يعتقد البعض، وأكبر دليل على ذلك وجود حالات إنتحار بين الطبقة الغنية والتي تتمتع بالنفوذ والمكانة الإجتماعية المميزة.

ويُعرف علماء علم النفس التوتر النفسي بأنه هو حالةٌ من عدم الارتياح الشديدة الناتجة بسبب خبرةٍ انفعاليّةٍ غير سارّةٍ أو مريحةٍ تجعل الشخص في حالةٍ من الشعور بالضيق وانشغال الفكر والترقّب، يعاني منها عندما يشعر بالخوف أو التهديد بدون أن يكون هناك سببٌ واضحٌ للإحساس بتلك المشاعر.

نصائح ذهبية للتغلب على التوتر:

ويشير العلماء إلى أن قدرة الشخص على إمتلاك زمام الأمور والسيطرة على مشاكله هي التي تجعله يتحكم في نفسيته، فمهما كانت الصعوبةُ التي قد تبدو عليها المشكلة، هناك حلٌّ دائماً.

أمَّا التفكيرُ السَّلبي تجاهها (مثل لا أستطيع أن أفعلَ أيَّ شيء تجاه مشكلتي)، يجعل التوتُّرَ يزداد سوءاً، حيث إنَّ هذا الشعورَ بفقدان السَّيطرة هو أحد أهمِّ أسباب التوتُّر وفقدان الإحساس بالعافية.

لذا أخذ استراحة ولو بسيطة من العمل أو مسؤوليات المنزل لاستعادة النشاط، وتخفيف الضغط، وفي النهاية لا تنسى المحافظة على التفاؤل والإيجابيّة، والبحث عن الأشياء المحببة في الحياة، ومحاولة تغيير الفكر والنظرة للحياة؛ بحيث تكون أكثر جمالاً وبعيدة عن السلبيّة.

كتب | احمد حبيب

شير