الترفيه ثقف نفسك

هل تعاني من فوبيا الاستحمام.. لكن ماذا عن الصيف

هل تعاني من فوبيا الاستحمام.. لكن ماذا عن الصيف

إسراء الطيب

الفوبيا من شئ أو تصرف معين هو حالة متفاقمة من الخوف العادي، فالحوف العادي يمكن التعايش معه لكن الفوبيا فهي حالة أخرى تسمى الفوبيا المرضية التي لا يمكن التعايش معها بسهولة وقد تطور إلى حالات الهلع الصعب السيطرة عليها.

إعلان

وتتسبب الفوبيا في إحراج للمريض إذا لم يتم التحكم بشكل مثالي مع ما يخفيه يتخطاه ويأتي ذلك من خلال الاستعانة بالطبيب المختص الذي يقدم العلاج المناسب وفقًا لمرحلة الفوبيا التي وصل لها المريض، فالبعض يمكنه السيطرة على تصرفاته والبعض الآخر لا.

هل تعاني من فوبيا الاستحمام.. لكن ماذا عن الصيف

وعادة ما تكون الفوبيا بشكل عام ناتجة عن حادث في الماضي تسبب في حالة هلع من شئ أو تصرف معين لذا تأخذ فترات طويلة في العلاج الفعلي ومقاومة تلك الذكرى المخيفة كونها تكون راسخة في الذهن.

ومن أنواع الفوبيا الغريبة تأتي فوبيا المياه وليست مياه البحار فقط لكن حتى مياه الاستحمام وهنا يكون صاحبها في وضع حرج شكل دائم إذا لم يستخدم  الكثير من العطور التي لا تفارقه.

هل تعاني من فوبيا الاستحمام.. لكن ماذا عن الصيف

ويعرف فوبيا المياة على أنها حالة فزع شديدة تصيب الفرد بمجرد ملامسة المياة جسده أو رؤية كميات كبيرة من المياه مثل ماء البحر، وعادة ما يكون  سببها الرئيسي حالة غرق في الصغر سببت ذكرى قوية مؤلمة، أو من خلال سماع ذكرى مؤلمة أو مهدتها وباتت محفورة في الذاكرة.

لكن كيف تعرف أنك مصاب بفوبيا المياه، إذا كنت تخشى ركوب البواخر أو القيادة فوق الكباري المنشأة وأسفلها أنهار أو بحار ، الخوف من الذهاب لحمام السباحة، الخوف من مجرد  التواجد على مقربة من المياه.

هل تعاني من فوبيا الاستحمام.. لكن ماذا عن الصيف

وعن الأعراض التي تصيب مريض فوبيا المياه فهي ازدياد خفقان القلب، الإحساس بالغرق، التعرق، الغثيان، جفاف الفم، الرعشة والارتجاف، الإحساس بعدم القدرة على التنفس بجانب القلق الشديد من الاحتضار.  

وحتى لا تكون في موقف محرج أثناء الصيف بشكل خاص يوجد العديد من  طرق العلاج لمريض فوبيا المياه بأكثر من طريقة من بينها العلاج السلوكي أو الإدراكي، وتعتمد في المقام الأول على النماذج السلوكية في تحديد المشاعر السلبية وعلاجها بشكل علمي.

 

هل تعاني من فوبيا الاستحمام.. لكن ماذا عن الصيف

ويأتي العلاج المثالي لها مثل غيرها من الفوبيا حيث البدء في مواجهة سبب الخوف تدريجيًا لكن يكون تحت إشراف الطبيب حتى لا تنتج مضاعفات غير مرغوب فيها تجعل المريض ينهار، ويكون ذلك بداية بصور ورسوم للمياه بعدها الاستحمام في المنزل مع التدريب على حبس الأنفاس لفترات طويلة، وفي حالة البالغين يكون الأمر أكثر صعوبة من الأطفال، فيمكن إقناع الأطفال بشكل أسهل .

كما يلجئ البعض الأخر إلى العلاج بالتنويم المغناطيسي حيث يتم إعادة برمجة العقل الباطن للمريض والتعامل مع المثيرات التي تسب الخوف لدى المريض، أو العلاج بالبرمجة العصبية وهنا تعقد جلسات مع المريض لتوصيل فكرة أن كل تلك المخاوف مهما اختلفت أنواعها ما هي إلا خلل بالبرمجة الطبيعية لجسم الإنسان ويتم معالجتها من خلال إعادة برمجة السلوك وإزالة أسباب الخوف الحقيقية.

هل تعاني من فوبيا الاستحمام.. لكن ماذا عن الصيف

إعلان