حقائق غريبة عجائب وغرائب

4 سرقات هزت العالم

كتب | احمد حبيب

من سرقة كأس العالم والذي عثر عليه كلب وأعاده لأصحابه، إلى سرقة خيل السباق الشهير شيرجر والذي أحدث ضجة كبيرة في الإعلام، هي بعض من سرقات غريبة في العالم والتي عرّض فاعلوها أنفسهم للخطر. ومن هذه السرقات ما نجح ومنها ما كانت عاقبته وخيمة، القائمة التالية تستعرض سرقات شهيرة تحمل في طياتها جوانب من الغرابة!

سرقة الخزينة الإنجليزية عام 1303م

خطط ريتشارد باديكوت لسرقة خزينة الدولة في عهد إدوارد الأول. ولمتابعة سرقته اتفق مع مسئولين رفيعي المستوى في الكنيسة لمساعدته على أن يعطيهم جزءًا مما سيغتنمه. وعلى مدار أشهر عمل على زراعة بذور القنب حول المبنى لتغطية شرخ في الحجارة حتى لا يكتشفه أحد. وبالفعل استمر على ذلك حتى تمكّن من الدخول والسرقة بكل نجاح. لكن الغريب بعد ذلك أنه قام بتسليم نفسه إلى السلطات وتم إعدامه عام 1305م.

سرقة بابا نويل

لا غريب في أن معظم السرقات يكون مصدرها الفقر. فقد أُطلق سراح المجرم مارشال راتليف من السجن خلال فترة تصاعد أزمة الكساد العظيم، والذي وجد أنه في حاجة للمال. فقد ارتدى ملابس بابا نويل، ودخل إلى البنك بصحبة أطفال وثلاثة آخرين متواطئين معه، وهناك تمكّن من سرقة 150 ألف دولار بعد إطلاق نار واحتجاز رهائن. لكن تم إطلاق النار على معاونيه، ليُلقى القبض عليهم. وقد تمت إجراء محاكمة لهم، وحُكم على راتليف بالإعدام، وكان موته على يد السكان المحليين الذين اقتحموا السجن، وقاموا بتعليقه بين عمودي هاتف

سرقة خيل السباق “شيرجر”

تعرّض خيل السباق “شيرجر” في إيرلندا للسرقة وقد وصل الأمر للصحافة التي انشغلت بتغطية خبر اختفائه والذي بقي أمرًا غامضًا. لكن تخمينات الشرطة تقول أن الليلة التي سبقت السرقة، كانت ضبابية عام 1983م حين قامت سيارة باختطاف الخيل من مربيه وتهديد عائلته. ويُعتقد لأن الخاطفين فشلوا في الحصول على فدية، قاموا بذبح الخيل لإخفاء الأدلة.

سرقة كأس العالم “جول ريميه”

يُعرَف أن هناك كأسين تم تقديمهما في كأس العالم الأول “جول ريميه” والذي استمر حتى بداية السبعينيات والثاني هو كأس بطولة كأس العالم الذي يُقدم إلى الآن.

بينما كان كأس “جول ريميه” معروضًا وسط قاعة وستمنستر في وجود الحراس لتتويج المنتخب الإنجليزي عام 1966م تمت سرقة الكأس. وبعد حوالي أسبوع من الحادثة عثر شخص اسمه “ديفيد كوربيت” بصحبة كلبه الذي يُدعى بيكلز على الكأس مغطى بورق صحف، ليذهب به إلى مركز الشرطة، وتسلم جائزة كبيرة، بالإضافة إلى عشاء مع الفريق الإنجليزي، أما كلبه فقد أصبح مشهورًا، له اسمه في الأفلام والتلفزيون!

شير