سينما

Deadpool 2 يتغلب على Avengers: Infinity War ب300 مليون دولار في يومين

Deadpool 2  يتغلب على 	Avengers: Infinity War ب300 مليون دولار في يومين

إسراء الطيب

تعود من جديد الشخصية الجامعة بين الكوميديا والأكشن لحماية طفل مهدد بالقتل من قبل قوى كابل ويعاونه على ذلك ثلاثة شخصيات جديدة بقوى خارقة هم Bedlam ، Shatterstar و Domino

إعلان

نجح الفيلم في أول يومين من عرضه من تحقيق أرقام قياسية تغلبت على الفيلم الأقوى في السينمات Avengers: Infinity War ب300 مليون دولار حول العالم ما وضعه في المركز الأول بقمة البوكس أوفس بجانب حصوله على تقيمات مرتفعة على imdb وغيره من مواقع تقييم الأفلام متخطيًا 8 من 10 من التقيمات بجانب كونه يعرض فيما يقارب ال50 دولة حول العالم.

وبتلك الإيرادات التي تخطت ال300 مليون دولار في يومين يكون قد غطى الميزانية العامة لإنتاجه والتي بلغت 110 مليون دولار، ولم تخسر كثيرا شركة مارفيل بتغلبه على فيلمها الأخير Avengers: Infinity War كونها شريك إنتاج للفيلم بجانب شركة فوكس سنشري.

 

Avengers: Infinity War  

يواصل أحدث أفلام  شركة مارفيل استوديو للخيال العلمي ، Avengers: Infinity War ،حصد الملايين بل المليارات باقترابه من تحقيق المليار الثاني خلال أقل من 3 أسابيع من خروجه للسينما العالمية،  بعد أن فاجئ العالم بنجاحه في تخطي النصف مليار خلال يومين ونصف فقط من عرضه بدور السينما العالمية.

بعد أن تضاعفت أرقامه الأسبوع الماضي فباتت مجموع إيراداته  حول العالم، مليار و606 مليون دولار عالميًا ومازال في زيادة متقدمة دون توقف أما هذا الأسبوع فباتت إيراداته على صعيد  أمريكا فقط 595 مليون دولار واجمالي الايرادات حول العالم  مليار و814 مليون دولار مقتربًا وبسرعة قصوى من المليار الثاني على الرغم من قدومه في المركز الثاني بقمة الإيرادات العالمية وليس الأول.

وكان الإعلان التشويقي الأول للفيلم المبث على اليوتيوب قد حقق هو الأخر رقمًا قياسيًا كأعلى نسبة مشاهدة على موقع يوتيوب، وشاهده أكثر من 230 مليون متابع في أول 24 ساعة فقط، متفوقًا بذلك على إعلان فيلم الرعب الشهير “IT” الذي حقق 197 مليون مشاهدة.

 

 

 وفي هذا الفيلم   ”Avengers: Infinity War“ (المنتقمون: حرب اللانهائية) جمعت شركة مارفل بين أبطالها الثمانية في عمل واحد لتحطم به كافة التوقعات وتأخذ متابعيها لمحطة استثنائية في رحلتها بعالم المجرات، فلم تنسى حراس المجرة  وباقي أبطالها في فيلم مزدحم بالأبطال.

أقرأ أيضًا: وحووش وأبطال جلبتهم سينما الخيال العلمي لعالمنا خلال 10 أعوام

 

وتدور أحداث الفيلم حول الستة أحجار ذات القوى الخارقة التي تم التمهيد لها في الأجزاء السابقة، ومن يمتلك تلك الأحجار ادر على التحكم في الكون كله والزمن كذلك، وهو ما يسعى له  ثانوس وأقوى الشخصيات الشريرة في عالم مارفل، والذي حاول بالفعل في الأجزاء السابقة إرسال أعوانه للحصول على تلك الأحجار لكن باءت محاولاته بالفشل، ليتدخل في هذا الجزء بنفسه وهنا يجتمع فريق الخارقين لإيقافه في محاولة لوضع خلافاتهم السابقة جانبًا.

 

Deadpool 2  يتغلب على 	Avengers: Infinity War ب300 مليون دولار في يومين

وتبدأ أحداث الفيلم من حيث انتهى فيلم  “Thor: Raganarok”، حيث يتعمق الفيلم بشكل أكبر في شخصية ذلك الشرير ثانوس ورحلته في الحصول على الأحجار والسيطرة على الكون ثم عملية البعث.

ونجح المخرجين الأشهر والأقوى في تاريخ مارفل الأخوان أنتوني وجو روسّو في عدم الخلط بين الشخصيات أو شعور المشاهد بالضجر من الازدحام وكثر الأبطل بل جعل ساعتين ونصف من المشاهدة تأخذك لرحلة ممتعة كان لكل بطل خط مستقيم بها بجانب تمهيد الفيلم لفصل جديد من أفلام السلسلة ليكون ذلك الفيلم بمثابة نهاية للجزء الأول من عالم مارفل للخيال العالمي.

Deadpool 2  يتغلب على 	Avengers: Infinity War ب300 مليون دولار في يومين

 

ويعرض الفيلم الان في أكثر من 55 دولة حول العالم، ومن المتوقع له أن يتخطى المليار دولار قبل منتصف الأسبوع السينمائي بهوليوود والعالم، وأن يسجل أعلى إيرادات في تاريخ السينما العالمية بشكل عام، بعد أن بدء التصوير في يناير 2017 في استوديوهات باينوود أتلانتا في فاييت بولاية جورجيا، واستمر حتى يوليو 2017، مع تصوير إضافي حدث في اسكتلندا وإنجلترا   ومدينة نيويورك.

وشمل الإنتاج تصوير جزء رابع لم يتم تحديد عنوانه بعد ومن المقرر طرحه في 2019. ”Avengers: Infinity War“  يعد من أغلى الإنتاجات على الإطلاق بميزانية تقدر بـ300–400 مليون دولار وهي الميزانية التي تخطاها العمل في يومين فقط من صدوره.

ويشارك في بطولة الفيلم النجوم “كريس هيمسورث، ومارك رافالو، وروبرت داوني جونيور، وبول بيتاني وصامويل جاكسون وكارين جيلان وإليزابيث أولسن وشادويك بوسيمان وديف باتيستا وفين ديزل وبول رود وبري لارسون وبينديكت كامبرباتش وكريس إيفانز وكريس برات وتوم هولاند وذوي سالدانا وسكارليت جوهانسون وبرادلي كوبر”.

Book Club

ويأتي في المركز الثالث نادي الكتاب النسائي Book Club وتدور أحداثه حول ديانا (Diane Keaton) أرملة حديثة بعد 40 عاما من الزواج ، وصديقاتها الثلاث التي من بينهم فيفيان  التي تتمتع برجالها بدون قيود ، وشارون التي تسعى لطلاقها وثالثتهم كارول التي أصبح زواجها في ركود بعد 35 عاما.

 حياة هؤلاء الأصدقاء الأربعة  انقلبت رأسا على عقب بعد قراءة “50 Shades of Grey” السيئة السمعة ، التي أخذتهم إلى عالم أخر ما فوق الخمسين، كون الفيلم يعرض في نطاق أمريكا فقط فقد حقق 12.5 مليون دولار ما وضعه في المركز الثالث ضمن إيرادات السينما العالمية لهذا الأسبوع.

 

 

Life Of The Party

ينافس فيلم البطولة النسائية الجماعي اخر أفلام مارفيل على صدارة البوكس أوفيس بعد صدوره في 11 مايو احتفالا بعيد الأم العالمي، وتدور أحداث الفيلم حول أم تعاني بعد خيانة زوجها لها وانفصالهما بع أن قرر الذهاب لآخرى أنحل وأصغر منها سنًا تاركها هي وبناتها.

لتقرر الأم  الذي تقوم بدورها الفنانة Melissa McCarthy الاهتمام بنفسها والعودة لما يسعدها من خلال استكمال دراستها الجامعية وهنا يبدأ المرح واستعادة روح الشباب بداخلها وكذلك اكتشاف الحب من جديد مع بناتها وصديقاتها الجدد.

وبلغت إيرادات الفيلم خلال يومين من صدوره في أمريكا 18.5 مليون دولار وحول العالم 2.9 مليون دولار ليصبح الإجمالي 21.4 مليون دولار وهذا الأسبوع فحقق على صعيد أمريكا 31 مليون دولار وإجمالي حول العالم 36.8 مليون دولار.

 

 

 

Breaking In

 

تزامن صدور الفيلم مع احتفال العالم بيوم الأم تقديرًا لتعبها ومشوارها الطويل مع الزوج والأبناء، وتدور أحداث الفيلم حول أم قررت أن تأخذ طفليها في رحلة للاستمتاع باجازتهم في إحدى المنازل النائية إلا أن الأمر انقل لرحلة رعب وخوف بعد احتجاز أطفالها ومحاولة قتلها من قبل مجموعة من العصابات التي هجمت على المنزل وهددتها بقتل أطفالها إذا لم تمنحهم ما جاءوا لسرقته من المنزل.

الفيلم من بطولة الممثلة Gabrielle Union وتم عرضه للمرة الأولى مساء السبت تزامنًا مع اجازة الأحد في أمريكا إلا أن الأسبوع الأول للفيلم لم يكن مربح بشكل كاف فقد حقق على صعيد أمريكا في أسبوعه الأول 16.5 مليون دولار وفي باقي سينمات العالم حقق مليون واحد فقط، أما هذا الأسبوع فقد حقق  إجمالي أرباح 30.4 مليون دولار، وعلى الرغم من تدني ما حصده الفيلم إلا أنه يغطي ميزانية الفيلم الفعلية التي كلفت 6 مليون دولار فقط ما يجعل هناك مكسب أكثرمن 11 مليون دولار من الأسبوع الأول وزيادة مستمرة في الأرباح.

 

 

إعلان