ثقف نفسك

«أسيوط» ليست الأولى.. تعرف على أقدم القناطر في مصر

«أسيوط» ليست الأولى.. تعرف على أقدم القناطر في مصر

إسراء الطيب 

خرج الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم بأحدث المشروعات القومية على الأراضي المصرية والتي بلغت تكلفتها 6.5 مليار جنيه، وهي قناطر أسيوط الجديدة والتي تعد وفقًا لوصف وزارة التخطيط أكبر المنشآت المائية التى بنيت على نهر النيل مؤخرًا، لتحسين مستوى الري في مصر بشكل عام وتوفير ما يقارب 10 مليارات متر مكعب من المياة المهدرة.

إعلان

ويعد الدور الأساسي المقرر لها أن تساهم فى تحسين حالة الزراعة فى مساحة مليون و650 ألف فدان، فى 5 محافظات، هى أسيوط، والمنيا، وبنى سويف، والفيوم، والجيزة، بما يعادل نحو %20 من المساحة المنزرعة بمحافظات الجمهورية، وتضم القناطر هويسين ملاحيين على أعلى مستوى تقني و محطة كهرومائية نظيفة وصديقة للبيئة تنتج نحو 32 ميجاوات، بقيمة 100 مليون جنيه سنويًا.

وتلك ليست أول محطة قناطر يتم تنفيذها في مصر بل سبقها عدة محطات مياة نقف فيما يلي على أقدم محطات القناطر التي شهدتها مصر واُعتبرت نقلة نوعية في تاريخها..

قناطر أسيوط  القديمة

إعلان

«أسيوط» ليست الأولى.. تعرف على أقدم القناطر في مصر

هى مجموعة سدود على نهر النيل فى مدينة أسيوط بصعيد مصر وتبعد حوالى 250 كيلو متر إلى الجنوب من القاهرة، تم تصميمه من قبل المهندس البريطاني الشهير السير ويليام ويل كوكس، وهو الذى صمم أيضًا وبنى سد أسوان.

تم تشييدها بين 1898 و 1903 على نهر النيل، من أجل تحويل مياه النهر إلى المياه المنخفضة فى أكبر قناة للري فى مصر وهي قناة الإبراهيمية، ويعد انتهاء العمر الافتراضي لها السبب الرئيسي وراء إنشاء القناطر الجديدة التي كان من المقرر لها الانتهاء في سبتمبر الماضي.

القناطر الخيرية

إعلان

«أسيوط» ليست الأولى.. تعرف على أقدم القناطر في مصر

وهي أشهر القناطر الموجودة في مصر وكانت تدعى في الماضي باسم القناطر المجيدة ولم تبنى على مرحلة واحدة بل استمرت على عدة مراحل تاريخية متدرجة منذ أمر محمد علي باشا بتنفيذها في مطلع عام 1833  وكان الغرض منها رفع مستوى النيل ورائها، إلا أن التنفيذ الفعلى بدأ بعدها بعشر سنوات فى 12 مايو 1843، وخلال التنفيذ ظهر خلل فى بعض عيون القناطر بسبب ضغط المياه و توفى محمد على باشا عام 1848 قبل أن يكتمل المشروع.

وتم استئناف استكمالها فى عهد عباس حلمى الأول، 1878 وفى عهد الخديو إسماعيل تمت تقوية القناطر الخيرية عام 1888 وصولا لشكلها الحالي فباتت ضمن أبرز المعالم السياحية والتراثية في مصر.

قناطر ديروط

«أسيوط» ليست الأولى.. تعرف على أقدم القناطر في مصر

عرفت قديمًا باسم قناطر التقسيم و انطلق موعد بناءها الفعلي فى 1869 وتم الانتهاء منها عام 1871 ،  تحت إشراف المهندس المصري مصطفى بهجت باشا والذي كان مفتشا لهندسة الوجه القبلى.

هى عبارة عن عدة قناطر متصلة بعضها ” قنطرة ترعة الدلجاوى – قنطرة بحر يوسف – قنطرة الترعة الديروطية – قنطرة موازنة الترعة الإبراهيمية – قنطرة ترعة الساحل – قنطرة الصرف التى تصرف المياه إلى النيل وتستعمل للتخفيف.

قناطر الدلتا

«أسيوط» ليست الأولى.. تعرف على أقدم القناطر في مصر

ظلت القناطر الخيرية تعمل حتى نهاية عام 1939، حتى تم إنشاء قناطر محمد على (قناطر الدلتا الجديدة ) خلف القناطر القديمة التي أصبح استخدامها مقصورًا على أغراض المرور باعتبارها من أعظم الآثار الهندسية لمصر الحديثة .

قناطر إسنا

«أسيوط» ليست الأولى.. تعرف على أقدم القناطر في مصر

 

تم بناءها عام 1908 فى عهد الخديوى عباس حلمى الثانى عند الكيلو 169 على نهر النيل للتحكم فى تدفق المياه أثناء فترة الفيضان وتحسين الملاحة فى مجرى النهر وضمان استمرارية رى زمام ترعتي أصفون والكلابية.

وفى عام 1994 تم بناء قناطر إسنا الجديدة خلف القناطر القديمة بحوالى 1200 مترا وذلك لتوفير المياه اللازمة لسد الاحتياجات المتزايدة للرى وكذلك لإمكانية توليد طاقة كهربائية تقدر بحوالى 635 جيجاوات ساعة سنويا  بجانب تطوير الملاحة النهرية عن طريق إنشاء هويس يسمح بمرور وحدتين ملاحيتين كبيرتين فى وقت واحد وكذلك زيادة الحمولة على الطريق الذى يربط بين ضفتى نهر النيل إلى 70 طنا بدلا من 20 طنً.