سينما

أغلى المشاهد في السينما العالمية

أغلى المشاهد في  السينما العالمية

المشاهد الجيدة باتت شعار هوليوود، عندما تدفع مبالغ أكثر ستجني أموال أكثر، عجلة المكسب والخسارة لا تتوقف أبدًا، دائمًا ما يهتم صناع السينما بالجودة والنوعية لتحقيق الغرض المطلوب من العمل الفني، لذلك سنحاول إلقاءء الضوء على أغلى مشاهد الأفلام في تاريخ هوليوود.

The Matrix Reloaded 

إعلان

في الجزء الثالث من فيلم الماتريكس، الذي تم انتاجه بعد نجاح جزأين من السلسلة، ويحكي عن محاولة نيو، يقوم بدوره كيانو ريفز، أن يحمي موطنه من هجوم مستر سميث والمركبات الآلية، هناك مشهد تكلف نحو 150 مليون دولار، وهو مشهد عن مطاردة على الطريق السريع، فمع رفض المخرج استخدام المؤثرات البصرية، قرر الإنتاج تصميم طريق كامل لتنفيذ الحركات الخطرة، والتعاقد مع أفضل دوبلير في هوليوود لتنفيذ هذه المشاهد، ورغم أن النتيجة بدت خيالية.

Saving Private Ryan

إعلان

الحرب العالمية الثانية التي استمرت 6 أعوام وتم تجسيدها في فيلم Saving Private Ryan، احتوت على أحداث تطلبت ميزانية خرافية كي تظهر بالواقعية، هناك مشهد تكلف 12 مليون دولار، ومن لا يذكر مشهد اقتحام شاطئ نورماندي الذي كان بطله الرئيسي توم هانكس، فالعملية الشهيرة التي تمت 6 يونيو 1944، وفيها انتصر الحلفاء على القوات الألمانية، أبدع “هانكس” في تقديمها كأحد أبطالها، والفضل يعود إلى عبقرية إخراج ستيفن سبلبيرج، الذي فاز بأوسكار عن هذا الفيلم.

Superman Returns 

إعلان

ماذا ستفعل اذا علمت أن هناك ملايين الدولارت أهدرت بلا فائئدة تذكر، فلعل الأسوأ من تكلفة مشهد واحد في فيلم ملايين الدولارات، هو إلغاء أحد المشهد بعد ذلك، فخلال تصوير فيلم Superman Returns، قام صنّاع العمل ببناء موقع تصوير كامل يحتوي أدق تفاصيل كوكب كريبتون (موطن سوبرمان) لتبدو مشاهد الفيلم الذي يحكي عن عودة سوبرمان إلى كوكبه منطقية، وبتكلفة 10 ملايين دولار نجح صناع الفيلم في مخططهم، إلا أن الأمر انتهى بهم إلى حذف المشهد بالكامل. 

I Am Legend 

أثناء تصوير فيلم I Am Legend الذي تم انتاجه عام 2007، وهو من بطولة ويل سميث، و يحكي عن تفشي فيروس يجعل البشر “زومبي”، ولكي يقاوم ويل سميث الإصابة عليه أن يعتزل الوباء في منزله، ويأخذ احتياطاته بالكامل إلى أن يجد علاجًا للمرض، في بداية الفيلم عندما كان ويل سميث يحاول إنقاذ عائلته ليوصلهم إلى طائرة هليكوبتر تمر فوق جسر بمدينة نيويورك، إلا أن أحد الصواريخ تنطلق بالخطأ وسط هذه الفوضى، ويؤدي إلى تدمير الجسر وانفجار الطائرة، هذا المشهد تحديدًا تكلف أكثر من 5 ملايين دولار، رغم استخدام مؤثرات بصرية، بسبب قيام المخرج بإخلاء الجسر كي تتم عملية التصوير. 

Vanilla Sky

فيلم Vanilla Sky من انتاج عام 2001، شارك في بطولته توم كروز ، وبينلوب كروز وكاميرون دياز، في أول مشاهد الفيلم يقدم لنا المخرج مشهدًا مدته 30 ثانية، بتكلفة مليون دولار، فعندما يقود المليونير توم كروز سيارته في ميدان التايمز، الذي يمر به 330 ألف شخص يوميًا، نجده خاليا تمامًا، وبسبب عدم رغبة المخرج في الاستعانة بمؤثرات بصرية، اتفق مع المسئولين في نيويورك على إغلاق   التايمز (الميدان) من الساعة الخامسة وحتى الساعة الثامنة صباحًا يوم الأحد مقابل مليون دولار.