ثقف نفسك حول العالم عجائب وغرائب

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

إسراء الطيب

تعد الأنفاق بمثابة البيئة المثالية لبيوت الرعب والخوف في نفوس المواطنين، بسبب الإضاءة المنخفضة والبيئة الرطبة والمياة المتسربة في بعضهم ما يجعلها مثالية للتخيلات وقصص الأشباح التي لا تعرف حدود للتخيلات.

إعلان

ويمكننا في التقرير التالي الوقوف على عدد من الأنفاق التي أثارت الرعب في نفوس المواطنين في العديد من البلدان حول العالم، وانتقلت اشباحها للعالمية لتتحول قصص المحليين لرعب تتناقله الصحف الأجنبية في مختلف أنحاء العالم.

 

نفق مونفيل

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

تعتبر مدينة مونفيل واحدة من أكثر المدن المسكونة في الولايات المتحدة حيث تدور حولها الكثير من قصص الأشباح،  المدينة نفسها تسمى الآن “مدينة الأشباح”.

الفكرة الكاملة الرئيسية وراء بناء النفق كانت لتوصيل أوهايو وسينسيناتي. إلا أن وصلة السكك الحديدية التي تم تشييدها كانت خطرة بشكل مبالغ به، وتحولت لآشبه  بمصيدة موت مثالية.

ما جعل ذلك النفق محظور على المواطنين بعد قتل خمسة أشخاص بسبب القطار السريع، وتم تثبيت لوحة تحذير على مدخل النفق لتحذير المواطنين من الدخول به.

نفق سينسابان

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

يعتبر نفق سينسابان واحدا من النفق الأكثر ترويعا في العالم مع العديد من القصص المؤرقة التي جعلت منه مصدر للرعب في نفوس السكان المحليين، وقد بني النفق في العشرينات في تينيسي وسمي “ادوارد سينسابس” ، نسبة للمالك.

وتنطوي قصة الرعب خلف ذلك النفق حول وفاة طفلة تم اختطافها من منزلها وقتها ودفنها في قلب النفق، ما يجعل السكان المحليين يعتقدوا أن الفتاة مازالت هناك تطارد كل من يدخل النفق حتى أن محركات السيارات تتوقف فجأة في منتصف النفق.

النفق الصارخ

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

شيد النفق الصارخ أو نفق الصراخ  في عام 1880 في الزاوية الشمالية الغربية لشلالات نياجرا، أونتاريو بكندا. كانت الفكرة الأساسية وراء بناء النفق هي مساعدة المزارعين في السيطرة على  المياه التي تصل أراضيهم الزراعية.

واستخدم في نقل الماشية والسلع، لان النقل عبر السكة الحديد فوق النفق كان خطيرًا جدًا. السكان المحليين يعتقدون أن النفق مسكون بشبح فتاة صغيرة تعرضت لمطاردة جعلتها تهرب وهي مشتعلة لتعاني لفترة طويلة من النيران في كافة أنحاء جسدها وهي على قيد الحياة وفي النهاية ماتت في النفق متأثرة بجراحها، بجانب فتاة أخرى اغتصبت بوحشية ثم دفنت في النفق، ما يجعل المقيمين على مقربة من النفق يسمعون بين الحين والأخر صراخ فتاة قوي حتى في وضح النهار.

 

نفق هووساك

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

يقع نفق هووساك غرب ماساتشوستس في جبل فيرمونت الأخضر. وقد اعتبر النفق ثاني أطول نفق استغرق وقت لإتمامه في 1875.

السكان المحليين حتى اليوم يخافون من السير قرب ذلك النفق ويسمعون صراخ ألم قوي وحزن ينبع من ظلمة ذلك النفق من كثرة موتاه.

 

اقرأ أيضًا: أغرب متاحف في العالم

نفق الثور الكبير

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

 

يقع Big Bull في قلب الجبال الواقعة في جنوب غرب فرجينيا. تم بناء النفق بواسطة خط سكة حديد للتوصيل من سانت بول إلى كويبورن.  

الكثير من القصص المشوقة تكمن وراء هذا النفق التاريخي الذي تدور حوله العديد من الأحداث الغريبة منذ أكثر من 100 عام، حيث تم الانتهاء من بناء النفق في عام 1892 بعد عدد كبير من المآسي واصطدامات القطارات الغامضة.

فبمجرد أن يدخل الرجال إلى ظلمة ذلك النفق حتى تجدهم يهرعون بعد سماع أصوات حادة غاضبة وصراخ قوي، ويتم تدريب العاملين بالقطارات للتحكم في أعصابهم في كل مرة يدخلون بالقطار للنفق حتى لا يدخلون لحالة خوف وفزع من الأصوات المؤرقة داخله.

نفق الشبح الأزرق  

أنفاق عالمية أثارت الجدل والرعب في قلوب المواطنين

 

نفق الشبح الأزرق، المعروف أيضًا باسم “نفق ميريتون”، الموجود في ثورولد، أونتاريو. تم بناء النفق في عام 1876 للمساعدة على تسهيل الطريق للمارة والسكك الحديد إلا أنه بات خارج نطاق الاستخدام حاليًا وكانت أخر مرة تم استخدامه بها عام 1915.

ويأتي ذلك القرار بعد أن تسبب في قتل مجموعة  ضخمة من المهندسين والمواطنين بلغت 107 رجل في حوادث غريبة وصفها السكان المحليين أنها أسباب خارقة للطبيعة، ما جعل النفق صاحب لقب أكثر الأماكن المسكونة في كندا ويحذر على كافة السياح والمواطنين الاقتراب منه ليلا بسبب المأسي التي شهدها.

إعلان