تكنولوجيا

أول عقار عالمي يمنع الجسم من الإدمان على المخدرات

إسراء الطيب

أول ما اخترع العلماء الأقراص أو الحقن المخدرة بشكل عام كان الهدف منه يساعد الإنسان على تحمل الألم في مكان معين، واختلفت الأنواع والأشكال، وبقى في منها صحي وفي أتحول من مجرد مخدر طبي، لمخدرات بتدمر خلايا المخ.

المخدرات بتختلف أشكال ودرجة تأثيرها والضرر اللي بتسببه للإنسان ما بين حشيش هيروين كوكايين، وغيرها من الأنواع الجديدة اللي بقت سوق عالمي وبيتنفاس فيه التجار كمان.

واتحولت المخدرات من مجرد مسكن طبي لأكبر مدمر لخلايا المخ لكن على مراحل وبقت أول مرة تجر وراها مرات تانية كتير لأن إدمانه هو الأزمة الحقيقة كون الجسم بيصبح مش قادر يستغنى عنه، ووقت الجرعة نفسها بيفقد الجسم عقله وتركيزه من كتر ما هو محتاج الجرعة، وهنا جه دور العلماء اللي مش بس كان شغال على العلاج من الإدمان والتعافي وبس.

 نشر علماء مركز والتر ريد الوطني للطب العسكري في الولايات المتحدة مقالا عن نتائج بحثهم في مجلة “Journal of Medicinal Chemistry”. وجاء فيه أن هذا اللقاح يحرر الأجسام المضادة التي تمنع مرور جزيئات الأفيون عبر الحاجز الدماغي. وهذا يعني أن المدمنين لن يشعروا بأي مفعول للمخدر.

 

وأوضح الباحثون اللي شغالين على المستحضر ده إنه مش بس هيمنع وصول الهيريوين للدماغ ويحميها من التأثير عليها لكنه يبمنع كافة أشكال المواد المخدرة اللي متداولة عالميًا مهما كانت قوتها أي.

كما أضافوا إن المستحضر بالفعل تم تجربته على الحيوانات والنتائج كانت مبشرة واثبتت فاعلية العقار بقوة، لكن الوصول للصيغة النهائية للقاح مازال محتاج لبعض الوقت اللي ممكن يوصل عامين أو أكتر.

والجدير بالذكر  أن الإحصائيات الأمريكية الرسمية تفيد بأن المخدرات أودت، عام 2016، بحياة 63600 مدمن، وهذا أكثر من سنة 2015 بنسبة 21%، وأعلن دونالد ترامب، في أغسطس الماضي، أن عدد مدمني المخدرات بلغ مستوى قياسيًا.