تكنولوجيا

أول موقع تواصل يستخدم بدل البطاقة

إسراء الطيب

مواقع التواصل الاجتماعي بقت جزء اساسي في حياة كل الناس بكل دول العالم، مبقاش في مجال للغنى عنها سواء في الدراسة أو التواصل بين الأصحاب والأهل من بلد لبلد، أو حتى جروبات المعرفة المختلفة والميول المختلفة، سواء في الأكل اللبس وغيره.

وبيحاول مارك إنه يخلي الفيسبوك منصة لكل حاجة بتعملها على النت، بدأها بشات ومحادثات عادية، بعدها دخل الصور والفيديو بعدها بدأ يعمل شغل الميل وإنه يبعت ويستقبل ملفات، شوية وعمل نظام البيع والشرا زي أمازون، لكن هل الفيسبوك بس الموقع اللي بيحاول يجاري التكنولوجيا، الصين كان عندها رأي تاني.

الصين أعلنت عن موقع تواصل جديد يكون بمثابة شبكة اجتماعية الأضخم في الصين وتضم كل المواطين ومش بس كده تكون زي بطاقة لكل المواطنين على ان يكون إنطلاقته الفعلية في منطقة نانشا في غوانزو

“WeChat ID” هو اسم الشبكة الاجتماعية اللي أعلنت سلطات مقاطعة غوانزو الجنوبية الصنية إنه هيكون بمثابة بطاقة هوية ووثيقة تعريفية رسمية صادرة عن الدولة الصينية.
 وخطوة ربط الحساب الشخصي أو الأكونت على موقع تواصل بطاقة الرقم القومي، بيضمن في المقام الأول للمواطنين ومستخدمي الحسابات إنهم يكونوا محميين من عمليات السرقة والقرصنة اللي بتسرق الهويات من على الإنترنت، لآنها مش بس بتستخدم تقنية الرقم القومي لكن كمان تقنية التعرف على الوجه، وهنا بتقدر بسهولة تحدد الشخصية الحقيقة للمستخدم بسهولة وفي جزء من الدقيقة.
 
وسهل على المستخدمين برضو إنهم ينجزوا اعمالهم الحكومية والأعمال الروتينية المرتبطة بالمصحالح الحكومية من خلال حسابتهم لانها مرتبطة بالفعل ببطاقات الهوية والثبوتية وده بيساعد كمان إنك تستبدل بطاقتك بالأكونت نفسه، يعني أكونتك هو بطاقتك قدام الدولة.
وقد تم تطوير مشروع بطاقات الهوية الجديدة من قبل معهد البحوث التابع لوزارة الأمن العام الصينية والمطورين في شركة “تينسنت”، بدعم من القطاع المصرفي والعديد من الوكالات الحكومية الأخرى.
 
ووفقا لشركة “تينسنت”، فقد تم تسجيل 980 مستخدما نشطا شهريا لتطبيق “WeChat” اعتبارا من أواخر سبتمبر الماضي، مما يجعلها أقوى شبكة اجتماعية في الصين.
قد تقدم بالفعل  أكثر من 30 ألف شخص بطلب الحصول على بطاقات هوية “WeChat”، في غضون 24 ساعة من إعلان المحكمة اعتماد حسابات هذه الشبكة الاجتماعية بمثابة الهوية الشخصية الرسمية، ووفقًا لوكالة شينخوا، فإن البرنامج سيغطي المدينة بأكملها في أسرع وقت ممكن، ليتم توسيعها لتشمل مناطق أخرى في البلاد خلال شهر يناير الجاري .