سينما

اشتعال المنافسة يؤثر على الخريطة الكاملة لأفلام عيد الأضحى

اشتعال المنافسة يؤثر على الخريطة الكاملة لأفلام عيد الأضحى

إسراء الطيب 

أقل من أسبوعين على انطلاق ماراثون أفلام عن عيد الأضحى وانطلاق موسم جديد  يشهد تزاحم بين الأفلام ونجوم الشباك لدرجة تأجيل أكثر من فيلم كان من المقرر له النزول في هذا العيد بالفعل ومن بين تلك الأفلام التي تم تأجيلها وهو فيلم 122 أول فيلم رعب مصري يعرض في مصر وأمريكا معًا ومصور بتقنية ال4k وهو من بطولة الفنان طارق لطفي.

إعلان

كما تم تأجيل فيلم “قرمط بيتمرمط” لأحمد آدم  بعد أجازة عيد الأضحى المقبل، وذلك بعد تأجيل عرضه إلى موسم أجازة منتصف العام الدراسى المقبل، كذلك الأمر مع  فيلم “الكنز 2” فيلم “دماغ شيطان”، وتقرر أيضا تأجيل فيلم “3 شهور” لعدم تمكن المخرج محمد سامى من تجهيزه رغم عمله وفق جدول زمنى مكثف

أما عن الأفلام التي يمكنك مشاهدتها خلال هذا العيد فهي سبعة أفلام مقسمة بين الكوميديا والتراجيديا والأكشن التشويقي في منافسة قوية بين محمد رمضان ويوسف الشريف وتامر حسني وأحمد فهمي ومحمد رجب وآسر ياسين وعمرو عبد الجليل.

فيلم بني آدم  

إعلان

ينتمي الفيلم لفئة الأكشن التشويقي ويمثل عودة الفنان يوسف الشريف لعالم السينما بعد غياب استمر 9 سنوات منذ خروجه بفيلم العالمي، ويشاركه البطولة بطولته دينا الشربينى وأحمد رزق ومحمود الجندى وهنا الزاهد وبيومى فؤاد.

والفيلم فكرة يوسف الشريف ومن إنتاج شركتي يونايتد بروس وسينجري فيلمز، وسيناريو وحوار عمرو سمير عاطف وإخراج أحمد نادر جلال.

فيلم الكويسين

إعلان

ينتمي الفيلم لعالم الكوميديا الصريحة ويستضيف بعد غياب الفنان حسين فهمي وعدد كبير من النجوم من أبرزهم  أحمد فهمى، شيرين رضا، بيومى فؤاد، أحمد فتحى، تارة عماد، أسماء أبو اليزيد، عمرو وهبة، وجيلان علاء، ومن تأليف أيمن وتار، وإنتاج “سينرجى فيلمز”، لمالكها تامر مرسى،  وإخراج أحمد الجندى.

وتدور أحداثه عن أفراد عائلة “كويس” وهي نموذج للعائلة الاعتيادية، لكنها بعيدة كل البعد عن الاعتيادية، فيعود الابن مظهر المفقود بعد سنين للنصب على عائلة الكوميسين في إطار كوميدي غير اعتيادي بالمرة.

فيلم تراب الماس  

يمزج الفيلم بين الأكشن التشويقي والرعب في الوقت نفسه وهو مبني على رواية بنفس اسم الفيلم للكاتب والمؤلف السينمائي أحمد مراد والتي حققت أعلى مبيعات أدبية حتى الآن ، واختار صناع الفيلم أن يضمنوا المزيد من الايرادات وسط تزاحم الأفلام منافسة من خلال النزول قبل العيد بأسبوع ليمنح فرصة مشاهدة أكبر، الفيلم من بطولة كل من آسر ياسين ومنة شلبى وماجد الكدوانى وخالد الصاوى وشيرين رضا والنجم القدير عزت العلايلى، تأليف أحمد مراد، وإخراج مروان حامد.

فيلم “بيكيا”

بطولة محمد رجب، وآيتن عامر، ومحمد لطفى، وميرنا جميل، تأليف محمد سمير مبروك، إخراج محمد حمدى، إنتاج أحمد السبكى.

تدور قصة الفيلم حول شخصية “مصطفى”، الذى يجسده محمد رجب، يعمل باحثًا فى أدوية السرطان والإيدز، وتعلم منظمة دولية أن هناك باحثا مصريا لديه بحث يخلص البشرية من هذه الأمراض، فتحاول خطفه، فيضطر مصطفى للهرب، والتظاهر بفقدان الذاكرة، ويعيش داخل “مقلب زبالة وخردة”، لحين الانتهاء من البحث العلمى.

فيلم سوق الجمعة

بطولة عمرو عبد الجليل ونسرين أمين، ريهام عبد الغفور، دلال عبد العزيز، محمد لطفى، أحمد فتحى، محمد عز، محمود حجازى، سلوى محمد على، و قصة محمد الطحاوى وسيناريو وحوار أحمد عادل سلطان وإخراج سامح عبد العزيز

فيلم “سوق الجمعة” يخترق عالم سوق الجمعة الذي يرتاده الفقراء كل اسبوع، والارتحال مع التجار المتواجدين وحياتهم الشخصية وتعاملاتهم مع الزبائن.

فيلم الديزل

ينتمي الفيلم لفئة التراجيديا والأكشن مع القليل من الرومانسية وهو من بطولة محمد رمضان، فتحى عبد الوهاب، ياسمين صبرى، هنا شيحة، محمد ثروت، شيماء سيف، تامر هجرس، تأليف أمين جمال ومحمد محرز ومحمود حمدان، إخراج كريم السبكى.

وتدور أحداثه فى إطار شعبى، حيث يجسد محمد رمضان دور دوبلير من منطقة شعبية، ويلتقى ياسمين صبرى التى تتطلع لأن تكون ممثلة مشهورة.

فيلم البدلة

هو ثاني فيلم من السبعة أفلام ينتمي لفئة الكوميديا على عكس الأعوام السابقة التي سيطرت فيها الكوميديا بشكل أكبر على عدد الأفلام المنافسة، والفيلم  قصة تامر حسنى، سيناريو وحوار أيمن بهجت قمر، وإخراج ماندو العدل، بطولة تامر حسنى، وأكرم حسنى، وأمينة خليل، وماجد المصرى، ودلال عبد العزيز، ومحمود البزاوى، وحسن حسنى، ومى كساب، ومحمد ثروت، وطاهر أبو ليلة.

اشتعال المنافسة يؤثر على الخريطة الكاملة لأفلام عيد الأضحى