تكنولوجيا

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

إسراء الطيب

لا يقف عالم التكنولوجيا عن البحث عن الجديد كل ثانية، ومن أبرز الاحتياجات التي لا يستغنى عنها رجل أو إمراة هي ساعة اليد، لكن ذلك المفهوم بات يتغير خلال السنوات الأخيرة ولم تعد ساعة يد فحسب لكن تحولت إلى واحد من اهم الاختراعات التكنولوجيا في العالم والتي تتنافس عليها كبار الشركات في العالم كله.

إعلان

فباتت ساعة اليد لا تقل تطورًا عن الهاتف الشخصي بل تسعى الكثير من الشركات للاستغناء عن الهواتف الذكية مقابل الساعات بعد تطويرها وباتت تعمل بنظام الأندرويد وتضم أحدث التطبيقات ومواقع التواصل المختلفة ومع توفر كل ذلك سهولة حملها بين يديك دون أن تنساها في مكان.

ويمكن فيما يلي الوقوف على أفضل الساعات التكنولوجية التي تم رصدها مع مطلع 2018

1. HD3 Slyde

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

لديها تكنولوجيا خاصة تجعلها الأولى عالميًا بنظام عرض الرائج الجانبي وتم ابتكارها من قبل  يورغ هيسك الابن، ابن الساعاتي الشهير الفرنسي، يورغ هيسكوتتمتع بـ232 × 240 بكسل، 28 × 29mm شاشة ليد بجانب منطقة نشطة مع الكريستال و الياقوت لتغطية منحنيات المعصم. دون وجود أي أزرار المادية.

إعلان

 

والساعة لديها ثلاثة أضواء تعبر عن مؤشر البطارية ويتوفر مستشعر الضوء للتكيف تلقائيًا مع  سطوع الإضاءة او انخفاضها كما أنها تعمل بنظام اللمس وتعتمد كليا على الحركة الإلكترونية و مدعومة بـ 3.8V ليثيوم بوليمر.

2. Seiko Astron

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

تتمتع الساعة قبل نزولها للأسواق بسمعة كبيرة كونها صادرة عن واحدة من أكثر الشركات الرائدة على مدار عقود في تصنيع الساعات وهذه الساعة تعمل بالطاقة الشمسية مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.  وتتمتع بنظام تحديث ذاتي للتوقيت المنطقة التي توجد بها فتتعرف على الوقت العالمي لأكثر من 39 منطقة من المناطق الزمنية عبر الأقمار الصناعية، بجانب توفر التقويم الدائم التلقائي المتزامن مع  الوقت الذري التابع  للاقمار الصناعية.

3. HM4 Thunderbolt

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

تسمى بالصاعقة لهيئتها الغريبة وتم تصنيعها من قبل  MB&F، وتحمل تصميم فريد من نوعه وتستند على 311 عنصر يعمل معًا ومستوحاة من نظام عمل محركات الطيران المعقدة، وتعرض الوقت مع توفير إمكانية معرفة الطاقة المتبقية في الساعة، مصنوعة  من التيتانيوم  ومحرك هورولوجيكال يحتفظ الطاقة لمدة 72 ساعة .

4. Samsung Galaxy Gear

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

من أفضل محاولات الشركة الرائدة سامسونج وتتوفر الساعة مع  نظام  باللمس سوبر أمولد 320 × 320 بكسل وكاميرا أساسية 1.9 ميجابيكسل وتوفر نظام عمل البلوتوث ويتميز بالقدرة على التعرف على الأوامر الصوتية لإضافة جداول الاجتماعات والمواعيد الهامة  في التقويم، مع تمتعه بمختلف برامج التواصل الاجتماعي وكذلك خدمات البرد الالكتروني.

إعلان

5. Tread 1

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

من الناحية التكنولوجية تعتبر أحدث شكل مطور لساعات المعصم، وتم إنشاءها من قبل  Devon، وتحمل نظام خاص يسمى أحزمة الوقت المتشابكة والذي أهلها للحصول على براءة اختراع خاصة بها

 

وتستند أحزمة الوقت المتشابكة على المحركات ميكروستيب المدمجة التي توفر أيضا دقة شديدة . وهي مدعومة من قبل بطارية ليثيوم بوليمر، بجانب تكون تصميمها من الفولاذ المقاوم للصدأ.

6. Sony LiveView

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

هي أحدث الساعات الذكية الصادرة عن Sony Ericsson  سوني إريكسون، ويمكنها التواصل مع الهواتف الذكية من خلال تقنية البلوتوث كما أنها قادرة على عرض المعلومات مثل المكالمات الفائتة والنصوص والفيسبوك أو تويتر وتوفير أحدث النسخ منهم.

وتتمتع بـ 128 × 128 بكسل، وشاشة 1.3 بوصة تعمل باللمس وتضمن مشغل الموسيقى ودعم تطبيق الروبوت، يمكن استخدام هذه الساعة الذكية كمنظار الرؤية لالتقاط الصور عبر الهاتف الذكي المتصل. مع توفر نظام  عمل مطوري البرمجيات للشركة للتعامل مع أكثر من 400 تطبيق من أحدث التطبيقات العالمية المخصصة للهواتف الذكية

 

7. I’m Watch

امتلك التكنولوجيا بين يديك بأفضل ساعات المستقبل

هي ساعة ذكية ذات تقنيات تكنولوجية فائقة تم تنفيذها من قبل I’m SpA وتتمتع بشاشة تعمل بنظام اللمس ومساحة 1.54 بوصة بجانب  220 بكسل لكل بوصة مع دقة 240 × 240.

كما يمكن التحكم بها من خلال البلوتوث أو عبر الروبوت بجانب 64 ميجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و 4 جيجا بايت روم لتخزين البيانات داخله. وهو مدعوم من بطارية غير قابلة للإزالة “600mAh ” ويمكنها العمل لـ48 ساعة متواصلة و ساعتين إضافيتين ف يوضع الاحتياط.

ويمكن للساعة عرض المعلومات المختلفة من مكالمات فائتة ورسائل بجانب لعب الموسيقى وتواصل للشبكات الاجتماعية المختلفة.