في ,

بعد أن تبرع براتبه للجمعيات الخيرية.. أفقر رئيس دولة يرفض أموال التقاعد

إسراء الطيب 

آثار خوسيه موخيكا الرئيس السابق لدولة أوروغواي الجدل من جديد بعد أن رفض راتب تقاعده عن فترة خدمته كعضو في مجلس الشيوخ، حيث تقدم باستقالته يوم الثلاثاء من عضوية مجلس الشيوخ التي شغلها  عام 2015 منذ انتهاء فترة رئاسته للبلاد منذ عام 2010 وحتى 2015.

إعلان

وكان خوسيه قد نال لقب أفقر رئيس دولة في العالم خلال فترة حكمه للبلاد بسبب حياة التقشف التي كان يعيشها هو وزوجته فكان يتبرع بأكثر من 90 بالمئة من راتبه الشهري الذي بلغ 12 ألف دولار من أجل الجمعيات الخيرية والمشاريع الجديدة الخاصة بالشباب.

وعلل خوسيه سبب استقالته من عضوية مجلس الشيوخ و إنه لن يكمل فترته حتى 2020 لأنه “تعب بعد رحلة طويلة”، حيث يبلغ عمره الآن 83 فكان قد ترك الحكم وهو في عامه الثمانين، ليتفرغ لمزرعته المتواضعة التي على مشارف مدينة مونتفيديو حيث يعيش بها مع زوجته وهي كل ما يملك بجانب سيارة ة فولكسفاغن “الخنفساء” طراز عام 1987.

إعلان

كما أكد أنه سوف يظل في الصورة رغم كل ذلك قائلًا: “وعلى الرغم من ذلك، ونظرا لأن عقلي مازال يعمل، لا يمكنني الاستقالة من التضامن ومعركة الأفكار”.

كما أنهي خطاب استقالته باعتذار واضح لكل من أساء لهم فكان معروف عنه لغته الحادة التي أوقعته في العديد من المشاكل، قائلا أعتذر “لأي زميل ربما جرحته شخصيا في ذروة الجدل”.

كان موخيكا قد تقدم في عام 2013 باعتذار إلى رئيسة الأرجنتين في ذلك الوقت، كرستينا فرنانديز دي كرشنر، بعد أن وصفها بأنها “عجوز شمطاء”. كما اعتذر لزوجها والرئيس السابق، نيستور كرشنر، الذي كان يعاني ضعفا في إحدى عينيه، ووصفه بأنه “أحول العين”.

إعلان

 

يذكر أن خوسيه كان مقاتلاً سابقًا في منظمة توباماروس الثورية اليسارية وعمل موخيكا وزيرا للثروة الحيوانية والزراعة والثروة السمكية من سنة 2005 حتى 2008 وعمل بعدها بمجلس الشيوخ، ثم فاز بالإنتخابات الرئاسية لسنة 2009 وتولى الرئاسة في الفترة من 1 مارس 2010 إلى 1 مارس 2015، ليختم حياته المهنية كعضو مجلس شيوخ.

ما هو تقييمك؟

100 نقطة
Upvote Downvote

ما الرسالة التي يحاول محمد صلاح إرسالها من خلال هذه الصورة؟

ما القصة وراء صورة ريم البارودي وحسين فهمي والسر التي أعلنت كشفه قريبا؟