سينما قدرها رمضان

تلك الأعمال أحيت السياحة الداخليه في مصر

تلك الأعمال أحيت السياحة الداخليه في مصر

إسراء الطيب  

بدأ سباق المسلسلات الرمضانية يأخذ منحنى مختلف منذ مطلع العام قبل الماضي، بعد أن قرر المخرجين اللعب على عنصر إضافي يضمن لهم ميزة تنافسية في السباق الرمضاني تجلب لهم المزيد من المشاهدات والمديح من خلال مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بشكل خاص الفيسبوك.

إعلان

وكانت البداية العام قبل الماضي من خلال مسلسل جراند أوتيل، الذي لفت أنظار الوطن العربي والعالم إلى السياحة الداخلية في صعيد مصر بشكل خاص منطقة أسوان وأجواء النيل والإقامة على ضفاف فأكسبوا فندق جراند أوتيل ومنطقة أسوان شهرة سياحية ضخمة.

 

 

ودارت أحداث المسلسل في الخمسينات من القرن الماضي، حيث الشاب علي الذي قام بدوره الفنان عمرو يوسف، والذي يبدأ في البحث وراء اختفاء شقيقته المريب، التي كانت تعمل خادمة في أحد الفنادق الكبرى بأسوان ليقلب أحداث الفندق رأس على عقب ويكشف عن كل المستور به من جرائم.

وشارك عمرو يوسف البطولة الفنانة أمينة خليل وأنوشكا ومحمد ممدوح ودينا الشربيني وسوسن بدر، ومن إخراج محمد شاكر خضير وتأليف تامر حبيب.

وتبع جراند أوتيل العام الماضي مسلسلي كفر دلهاب ليوسف الشريف وتركيزه على جمال مصر السياحي من جانب الصحاري والمناطق النائية وكذلك مسلسل حلاوة الدنيا بالتركيز على المناطق الساحلية مثل دهب وما تحوي من راحة نفسية واسترخاء لأقصى درجة حتى لمرضى السرطان وكيف تساعد على استعادة الروح والنشاط من جديد.

 

أما هذا العام فنجد أن البطل الرئيسي في عملية الجذب الجماهيري للسياحة الداخلية مسلسلي بالحجم العائلي ومسلسل ليالي أوجيني.

مسلسل بالحجم العائلي.. مرسى علم

هذا العام اختار الفخراني أن يعود للجانب الكوميدي في شخصيته من جديد من خلال مسلسل بالحجم العائلي ليقدم للمرة الأولى دور طباخ وسفير في آن واحد ليأخذ الجمهور في رحلة خاصة من الدراما الكوميدية العائلية في منطقة مرسى علم التي أحبها الجمهور من الحلقات الأولى مع ميرفت أمين وأبنائه الأربعة ولو يتميز العمل فقط بتألق الفخراني لكن زاد تألق بالمزيج المحيط به الذي حول كل ابن وكل موظف في منتجعه في مرسى علم إلى بطل قصة منفصلة، ما يبرز روح البطولة الجماعية بإتقان وتألق غير عادي.

ويركز أحداث المسلسل على جمال المنطقة السياحية في مرسى علم، سواء على نطاق الإقامة هناك أو الاستماع بليالي الصيف على شواطئها ونواديها، واعتمدت في الـ 23 حلقة الأولى بعرض جانب من السياحة هناك ومميزاتها في كل حلقة بشكل مختلف اكسب مرسى علم انتعاشة سياحية وجدل على مواقع التواصل 

 

 

يجسد يحيى الفخراني مزيج من شغف الطعام وكذلك الرومانسية القاتلة مع ميرفت أمين حيث تبتعد ميرفت أمين عن حياة زوجها السفير السابق بعد أن اختار ان يتحول لطباخ بدلا من سفير وهو ا رفضته لهيئتها الاجتماعية، لكن تعود هي وابنائها لقضاء الاجازة معه بعد معرفة انه مصاب في قلبه ويحتاج لعملية بالغة الخطورة.

 

ليالي أوجيني.. بور فؤاد

نجح المسلسل في نقل أجواء كلاسيكية وأناقة معمارية لمنطقة بور فؤاد بمدينة بورسعيد حيث الأحياء الهادئة التي غلب عليها طابع الخمسينات والستينات مع هدوء الشوارع وعوامل الجذب السياحي المختلفة من طراز معماري وثقافات متناقلة بجانب روعة الديكور التي اضفاها المسلسل ليكسب بورسعيد بشكل عام وبور فؤاد بشكل خاص نقطة إحياء من جديد بعد أن أصبحت في مرمى أنظار أبناء مصر والوطن العربي.

تدور أحداث المسلسل حول الحياة الإجتماعية لمجموعة من الناس في مدينة بورسعيد، حيث يربطهم فندق وتياترو أوجيني. يعيش في بورسعيد بطل القصة فريد مع زوجته اللبنانية عايدة وابنتهم نادية بعد زواج تقليدي بدون حب.

 

 

بينما تأتي من القاهرة كاريمان التي تهرب بعد مشاجرة بينها وبين زوجها أدت إلى مقتله على يديها، كاريمان تهرب من القاهرة إلى بورسعيد وهناك تلتقي بفريد وأهالي تياترو أوجيني وتخفي عنهم هويتها الحقيقية لتنشأ قصة الحب بينها وبين فريد ويتحول الأمر لصراع نفسي حول بيته وأسرته وحبه ومن جانبها صراع حول كشف حقيقتها أم الإستمرار في إخفاءها.

 

المسلسل من بطولة الممثل التونسي ظافر عابدين كارمن بصيص وأسماء أبو اليزيد والممثلة أمينة خليل التي وقعت في عشق المسلسلات التي تدور أحداثها في فترات الخمسينات والستينات لأناقتها في الملبس والحديث وذلك منذ مشاركتها في جراند أوتيل في العام قبل الماضي.

إعلان