الترفيه

حدد نوع شخصيتك من شكل خطك

شكل خطك
نوع شخصيتك،شكل خطك،علماء النفس

كيف تحدد نوع شحصيتك؟ لجأ الكثير من علماء النفس إلى طريقة الأنسان في الكتابة وهل تختلف من شخص لآخر وذلك لتحديد شخصيته ووجدوا بالفعل أن الأختلافات الواضحة في الخطوط وفي طريقة الكتابة وفي طريقة رسم الحروف تعبر فعلا عن شخصية صاحبها، وأخرجوا من هذه الفرضية علم كامل اسمه علم «قراءة الخط سلوكيا» وهو علم يعتد به في مراكز الطب النفسي ويفيد جدا للكشف عن حالات الأكتئاب والتوحد التي يميل فيها الشخص لعدم الحديث والتفاعل ويصعب التعرف على مشكلته بالحديث، فجاء موضوع تحليل الشخصية من خلال الخط ليوفر بديل أخر حقيقي.

كيف يتعرف علماء النفس على شخصية الأنسان من خلال شكل خطه، وطريقة كتابته، واسلوب رسمه للحروف؟

1-حجم الخط:

ويقسم العلماء أحجام الخط الي ثلاث أحجام «الصغير والمتوسط والكبير» ويقسمون كل نوع منهم الي عدد من الأحجام فهناك الصغير جدا، والصغير، والصغير الأقرب للمتوسط، والمتوسط الأقرب للصغير، والمتوسط النسبي، والمتوسط المائل للكبير، ويصنف علماء الخط الشخصيات حسب حجم الخط فالشخص صاحب الخط الصغير يجيد صاحبه التحليل العلمي ويركز في الامور جيدا ولديه مهارات تذكر جيدة،  يعاني من الملل أحيانا، وفي بعض الأحيان يكون صاحب الخط الأصغر والأدق يعاني من بعض الأمراض النفسية والعصبية.

أما الشخص صاحب الخط متوسط الحجم فشخصيته تتكيف مع الشخصيات المختلفة ويحسن التعامل مع أغلب الناس وهو شخص أجتماعي جدا.

والأشخاص أصحاب الخط الكبير فهم أشخاص موضوعيين وعمليين يحبون العمل كثيرا، خيالهم واسع ونشيطون ولديهم فضول معرفي دائم.

2-مقدار الضغط فى الكتابة:

ويقصد بها ضغط الشخص بسن قلمه عند الكتابة بحيث يثقل الحروف وضوحا وبروزا، ومن حجم هذا الضغط الذي يمارسه الشخص نستطيع التعرف على بعض سمات الشخصية فالشخص الذي يضغط بسن القلم ويوضح حروفه أكثر هو شخص يعاني من التوتر والعصبية في أغلب الأحيان، وعلى العكس يكون الشخص الأخف ضغطا بالقلم لرسم حروفه شخص أكثر هدوءا وأكثر شعورا بالأمان والأستقرار.

3-شكل أنحناءة الحروف:

هناك عدد من الحروف تتصف في ذاتها بانحناءات معينة في كتابتها ورسمها مثل «الحاء، الخاء، الجيم، الصاد، الضاد، الطاء، الظاء» هذه الحروف وجد العلماء أنها تكتب بطريقتين فقط عند غالبية الناس، والطريقة الأولي يكتبها الاشخاص بشكل مثلث وهو يعبر عن الحيوية وتتميز هذه الأشخاص بأنهم اجتماعيون وانبساطيون ونشطاء في حياتهم، والطريقة الثانية يكتبها الاشخاص في شكل دائري وأصحاب هذه الطريقة أشخاص منظمين وأكثر حرصا وتحليلا للامور، متحفظون بطبعهم ولذلك لا يتأثرون كثيرا بأراء الغير.