المشاهير

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

إسراء الطيب

الأوسكار بمثابة أضخم جائزة فنية يسعى وراءها نجوم العالم  وبشكل خاص نجوم هوليوود وبريطانيا العظمي، ونجح القليل منهم من أن يتمكن من اقتنائها حتى أن الترشح لها أصبح بمثابة جائزة في حد ذاته.

إعلان

فتم تدشين جائزة الأوسكار في 11 مايو 1927 في كاليفورنيا ويطلق عليها أيضًا الجائزة الأكاديمية في الفنون السينمائية وهي أكاديمية فخرية وليست تعليمية، وتضم أكثر من 6000 شخص متخصصين في عالم الفنون السينمائية منهم لجنة تصويت ضخمة مكونة من 5816 ممثل وممثلة وتمنح جوائزها لأفضل فيلم وموسيقى وماكياج وسيناريو وممثل وممثلة ومخرج وكذلك تمنح جوائز خاصة لأفضل أفلام أجنبية من خارج أمريكا وبريطانيا.

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

وعلى الرغم من مرور أكثر من 90 سنة على تأسيس الجائزة إلا أن عدد ليس بقليل من كبار فناني هوليوود لم تنطبق عليهم حتى الآن مواصفات الممثل المثالي فبعضهم ترشح مرة أو اثنين وربما ثلاثة والبعض الأخر منهم لم يترشح مرة واحدة،.

إعلان

وهو ما يثير تعجب العالم حولهم، كونهم نجوم الشباك لعقود متتالية وأصحاب أعلى الإيرادات عالميًا فمنهم توم كروز وجوني ديب والذي خرج من تلك القائمة العام الماضي بعد عدد كبير من الترشيحات لسنوات طويلة دون فوز كان الممثل ليوناردو دي كابريو بطل تايتنك وذلك عن دوره في فيلم The Revenant، والأمر نفسه لفنان الحركة العالمي جاكي شان والذي حصدها جائزة الأوسكار الشرفية.

ويمكننا في التقرير التالي الوقوف على لمحة من تاريخ أكثر الفنانين أصحاب لقب منحوسي الأوسكار رغم براعتهم الفنية..

جوني ديب

جوني ديب صاحب ال55 عاما، وبطل سلسلة قراصنة الكاريبي بالشخصية المثيرة للجدل القرصان سبارو، وعلى الرغم من أنه ترشح 3 مرات كأفضل ممثل لكنه لم يفز ولا مرة حتى الآن و اسمه غير مدرج في مرشحي هذا العام أيضًا.

ومن أكثر الصفات المميزة لجوني ديب أن يتغير كليًا من شخصية لأخرى سواء على الصعيد الظاهري أو النفسي والتصرفات بشكل عام فهو قادر على إقناعك في كل دور أنه شخص مختلف تمامًا

من أشهر أفلامه: Edward Scissorhands وSleepy Hollow وFrom Hell وFinding Neverland وCharlie and the Chocolate Factory وCorpse Bride وSweeney Todd: The Demon Barber of Fleet Street وPublic Enemies.

إعلان

 

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

روبرت داوني جونيور

الرجل الحديدي، هو أشهر أعماله الذي مازال يقدم العديد من أجزاء سلستها رغم أن عمره تخطى حاجز ال53، وهو شبيه لجوني ديب في قدراته التمثيلية لكنه ترشح مرتين فقط للأوسكار وليس ثلاثة، على الرغم من تنوع أدواره الفنية وقدراته على التنكر  

ونجح في إتقان أدواره بالشخصيات البريطانية على الرغم من أنه أمريكي الأصل، ومن بينها تمكنه من تأديه شخصية المحقق البريطاني الشهير “شارلوك هولمز”، كذلك دوره في  تشارلي تشابلن والذي رشحه في عام 1992 لجائزة الأوسكار.

 

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

بروس ويليس

صاحب الـ63 عام وبطل أفلام الأكشن منذ فترة الثمانينات وحتى يومنا هذا ولد في ألمانيا واكتسب ملامح صارمة أهلته لأدوار الأكشن وأدوار الضباط الخاصة، وعلى الرغم من تألقه الفني وتقدمه قائمة البوكس أوفس لسنوات طويلة إلا أنه لم ينال الأوسكار ولا الترشح لها ولو لمرة واحدة .

ومن أشهر أعماله سلسلة Die HardوArmageddon وThe Fifth Element وThe Sixth Sense وTears of the Sun وThe Jackal وLucky Number Slevin و Pulp Fiction.

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

جيم كاري

واحد من أشهر الكوميديان في تاريخ هوليوود والسينما بشكل عام، ويبلغ من العمر 56 عام وهو صاحب القدرات الخارقة في التعبير بكل عضلة في وجهه، فتألق بقناع وبدون، أبهر العالم بطريقته السلسلة في التمثيل والأداء ومن أشهر أعماله فيلم The Mask، إلا أنه هو الأخر لم يفز بالأوسكار ولا مرة كما لم يتم الترشح لها.

ولم يوافق كاري على حصر أدواره في الكوميديا فقط، بل احترف أيضًا التراجيديا والدراما لكنه دخل حالة نفسية سيئة خلال السنوات الأخيرة بسبب انتحار خطيبته واختفت الابتسامة من حضوره من وقتها، ومن أشهر أعماله  فيلم The Truman Show وفيلم Eternal Sunshine of the Spotless Mind

 

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

جاري أولدمان

الممثل البريطاني، صحاب ال60 عام الذي احترف دور الشرير والضابط الفاسد وكذلك المريض النفسي، ورغم تمكنه من الأدوار إلا أنه لم يترشح للأوسكار إلا مرة واحدة لم يفز فيها بالجائزة، وهو الوحيد في تلك القائمة التي قد تحمل له 2018 خبر سار بالخروج من تلك القائمة كونه ترشح للمرة الثانية هذا العام عن دوره في فيلم  Darkest Hour

ومن أشهر أعماله  فيلم Leon و فيلم Dracula عام 1992، إخراج الكبير فرانسيس فورد كوبولا، إضافةً لمشاركته في ثلاثية و”باتمان” و Tinker Tailor Soldier Spy، الذي ترشح عنه للأوسكار لأول مرة.

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

توم كروز 

هو واحد من أشهر ممثلي العالم ليس هوليوود فقط، بل هو من أوائل الفنايين الذي حصدوا شهرة واسعة عالمية منذ بداية ظهوره، لتمكنه وخفه حضوره أمام الكاميرا وتلقائية تصرفاته، ولم يمنعه سنه الذي اقترب من حاجز الـ60 أن يتوقف عن تقديم أدوار الأكشن والرومانسية حتى يومنا هذا.

من أشهر أعماله سلسلة Mission Impossible وEyes Wide Shut وMinority Report وMinority Report وJerry Maguire وThe Last Samurai.

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

هاريسون فورد

لقبطان المتأنق صاحب ال76 عام الذي تزاد براعته الفنية مع كل عام يضاف إلى عمره، لكن الغير معروف عنه أنه واحد من أمهر الطيارين ومازال يمارس تلك الهواية حتى الان على الرغم من تعرضه لحادث كبير في عام 2016، وترشح للأوسكار مرة واحدة لم يفز بها.

ومن أبرز أعماله سلسلة أفلام Star Wars وIndiana Jones و Air Force One وThe Fugitive وPatriot Games وFrantic وBlade Runner.

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين

إيان ماكلين

جاندالف راعي سلسلة مملكة الخواتم ذلك الساحر العجوز طيب القلب وحامي البشر، وهو الشرير في سلسلة المتحولين المتألق في كافة أدواره، فبدل من أن يعتزل لكبر سنه بات يستغل عمره في إنتاج أفضل الأعمال حتى مع اقترابه من اتمام عامه الثمانين مازال واحد من أمهر النجوم ومن المقرر أن يتم عام 79 بعد ثلاثة أشهر من الآن، وعلى الرغم من كل ذلك لم ينل الأوسكار ولا مرة في حياته في حين ترشح لها مرتين فقط.

 

رغم براعتهم مازال الأوسكار حلم لهؤلاء الفنانيين