ثقف نفسك

3 خطوات تساعدك في التعامل مع الحقود

3 خطوات تساعدك في التعامل مع الحقود

كتب | احمد حبيب

تعد صفة الحقد من أحد أبشع الصفات الإنسانية، و التي يمكن أن تكون موجودة في الفرد إذ أنها تدل على عدم صفاء قلبه، و مشاعره، و سوء نواياه تجاه الآخرين هذا علاوة على أنها من إحدى المؤشرات الدالة بشكل عالي على نفسيته المريضة، و غير المتزنة، و الغير راضية عما قسمه الله عز وجل لها، و لهذه الأسباب فقد حرص الدين الإسلامي الحنيف على النهي عن تلك الصفة السيئة، و ضرورة التخلص الفوري منها، و حب الخير للآخرين من حولنا.

يوجد عدداً من الأساليب ، و الطرق التي يمكننا إتباعها عند التعامل مع الشخص الحاقد ومن خلال هذه الخطوات سوف تعرف كيف تتعامل مع الشخص الحقود:-

أولاً :- الابتعاد عنه قدر الإمكان ، و أن نحاول دائماً عدم إثارة أحقاده بالمزيد من النجاحات أو الإيجابيات ، و ذلك لان حقده ، و غيظه قد يعميه ، و يتسبب في إلحاقه الضرر بنا هذا بالإضافة إلى عدم البوح له بأي أسرار تخصنا لأنه سوف ينتهز الفرصة المناسبة لإلحاق الأذى ، و الضرر العالي بنا من خلال استعماله لتلك الأسرار .

ثانياً :- ضرورة أن نراعي الابتعاد العالي عن مناقشته أو حتى مجادلته ، و من المفضل عدم الدخول معه في أي مناقشات أو أحاديث خصوصاً أمام الآخرين ، و ذلك حفاظاً على صحتنا النفسية .

ثالثاً :- محاولة التعامل معه بكل لطف ، و لين وسعة صدر مع مراعاة الحذر الشديد منه لأن الشخص الحاقد في الأساس يفتقد إلى الثقة بنفسه علاوة على أنه شخصاً مريضاً ، و يحتاج إلى العلاج النفسي ، و لعل المعاملة الحسنة من جانبنا له تجعله يتراجع ، و يراجع نفسه فيما يفعله تجاهنا ، و ما يكنه لنا من أحقاد .